top of page
  • صورة الكاتبالدكتور يمان التل

أنواع الإفرازات المهبلية: ألوان المفرزات المهبلية مع أهم أسبابها

تاريخ التحديث: ١٦ يونيو ٢٠٢٣

عيادة الدكتور يمان التل استشاري جراحة الكلى و المسالك البولية وطب الصحة الجنسية

00962790345019


قد يعتبر تغير النظام الغذائي أهم سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات, وقد يختلف عن سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند المتزوجة والذي غالباً ما يكون بسبب انتان أو عدوى جنسية.

فقد تدل إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن غلى عدوى بالفطور (المبيضات البيض) والتي يمكن علاجها بسهولة باستخدام أدوية ومراهم مضادة للفطور.


لون الافرازات المهبلية

دلالة الافرازات المهبلية

لون أحمر أو زهري

حمل - اجهاض - اضطراب هرموني

أخضر أو أصفر

انتان جرثومي أو عدوى جنسية

الإفرازات المهبلية البيضاء اللزجة

انتان فطري

​الإفرازات المهبلية الشفافة

طبيعية وتزداد خلال فترة التبويض

الإفرازات المهبلية الرمادية

داء المهبل الجرثومي



أنواع الإفرازات المهبلية، والأسباب، والتدابير العلاجية اللازمة:


تلاحظ العديد من السيدات نزول مختلف أنواع الإفرازات المهبلية؛ قد يكون الأمر مثيراً للتساؤل والخوف من وجود العدوى أو الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً والذي يختلف عن أنواع الإفرازات المهبلية عند العذراء.

ولكن، يعتبر وجود الإفرازات المهبلية جزء طبيعي وضروري يدخل ضمن التركيب الطبيعي للجهاز التناسلي الأنثوي إذ يتم إفراز السائل المهبلي بواسطة غدد صغيرة موجودة في المهبل وعنق الرحم.

تساعد في الحفاظ على نظافة الجهاز التناسلي ونقل الخلايا الميتة والبكتيريا إلى خارجه، وترطيب المهبل، والحفاظ على درجة حموضة المهبل الطبيعية التي تساهم في منع حدوث العدوى والالتهابات.


الفرق بين الإفرازات المهبلية الطبيعية وغير الطبيعية مع أنواع الإفرازات المهبلية بالصور:


في معظم الأوقات تعتبر الإفرازات المهبلية طبيعية إلا أنها قد تختلف في اللون، والكمية، والرائحة، واللزوجة ويعتمد ذلك على وقت نزولها.

فقد تلاحظ السيدة وجود إفرازات بشكل أكبر خلال فترة التبويض، والرضاعة الطبيعية، وأثناء ممارسة الجماع. كذلك قد تختلف هذه الإفرازات في رائحتها خلال فترة الحمل أو نتيجة الإهمال بالنظافة الشخصية.


تعرفي عل تجميل الاعضاء التناسلية و كيفية تحسين الاستجابة الجنسية من الرابط التالي:


انواع الافرازات المهبلية ودلالاتها :


يمكننا اعتبار الإفرازات المهبلية طبيعية في حال:

أنواع الإفرازات المهبلية

1- ظهور الإفرازات المهبلية بلون شفاف أو حليبي عندما تجف على الملابس الداخلية.

2- إفرازات مهبلية عديمة الرائحة.

3- عدم التسبب بوجود حكة مهبلية أو الشعور بالانزعاج أثناء التبول.


العلامات الدالة على وجود الإفرازات المهبلية غير الطبيعية:


قد يكون سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند المتزوجة طبيعي بدون أي عوامل ممرضة, لكن وجود العلامات التالية تدل على انتان:


1- وجود رائحة كريهة مصاحبة لإفرازات مهبلية مختلفة اللون (صفراء، أو خضراء أو بيضاء وغيرها).

2- إفرازات مهبلية لزجة وسميكة (إفرازات مثل الجيلاتين)

3- الشعور بالحرقان أثناء التبول.

4- الحكة المهبلية أو الطفح الجلدي.

5- وجود الدم في غير موعد الدورة الشهرية.


أنواع الإفرازات المهبلية

ألوان الإفرازات المهبلية ودلالاتها الصحية:


الإفرازات المهبلية الحمراء أو البنية


خلال أيام الدورة الشهرية يعتبر وجود الإفرازات الدموية من الأمور الطبيعية، والتي تختلف في درجة لونها من الأحمر الفاتح إلى البني المائل للون الصدأ في نهاية الدورة الشهرية.

قد تعاني بعض السيدات من نزول الإفرازات الحمراء قبل موعد الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة والتي قد تكون إما دليل على مجيء الدورة الشهرية أو نزول باقي الدم المحتبس داخل الرحم.

كذلك تلاحظ بعض السيدات وجود إفرازات دموية ذات لون أحمر فاتح أو وردي بين الفترات الشهرية (في غير موعد الدورة الشهرية) وهو ما يعرف باسم التبقيع (spotting) والذي قد يكون علامة دالة على كل من :

  1. وجود الحمل لا سيما في حال ممارسة الجنس غير المحمي.

  2. حدوث الإجهاض لا سيما في الأشهر الأولى من الحمل والتي تستدعي مراجعة الطبيب للضرورة.

  3. حدوث اضطرابات هرمونية وعدم انتظام الدورة الشهرية لا سيما لدى النساء اللواتي يستخدمن موانع الحمل الهرمونية.

  4. قد يكون علامة على وجود أورام في الرحم وغيرها من المشاكل لا سيما لدى النساء في سن اليأس (انقطاع الدورة الشهرية لديهن على الأقل لمدة عام).

  5. أثناء ممارسة الجماع نتيجة تهيج المهبل أو عنق الرحم وعادة ما تظهر هذه الإفرازات باللون الوردي.


الإفرازات المهبلية الخضراء والصفراء

غالباً ما يتزامن وجود الإفرازات ذات اللون الأصفر الفاتح عديمة الرائحة مع حدوث تغيير في النظام الغذائي وتناول المكملات الغذائية مثل بعض الفيتامينات وغيرها.

بينما يشير وجود الإفرازات ذات اللون الأصفر الغامق، أو الأصفر المخضر، أو الإفرازات المهبلية الخضراء إلى وجود عدوى الأمراض المنقولة جنسياً مثل داء المشعرات أو حدوث العدوى المهبلية البكتيرية.


الإفرازات المهبلية الخضراء إلى وجود عدوى الأمراض المنقولة جنسياً

الإفرازات المهبلية البيضاء اللزجة


وتشمل كذلك الإفرازات المهبلية ذات اللون الحليبي أو الكريمي، في بعض الحالات يعتبر نزول الإفرازات البيضاء أمر طبيعي يساعد في ترطيب المهبل.

في حال كانت هذه الإفرازات سميكة كالجبن خاصة الإفرازات المهبلية البيضاء اللزجة للمتزوجة ومصحوبة بالحكة والرائحة الكريهة فقد تكون دليل على وجود عدوى المهبل الفطرية والتي تعرف باسم عدوى الخميرة.


الإفرازات المهبلية الشفافة


وهي إفرازات المهبل الطبيعية، قد تكون ذات قوام مائي تحدث خلال أي وقت من الشهر وتزداد شدتها بعد ممارسة التمارين الرياضية والإجهاد البدني، أو الإفرازات الشفافة ذات القوام المخاطي والتي تكون أكثر وضوحاً خلال فترة التبويض، والحمل، والإثارة الجنسية.


الإفرازات المهبلية الرمادية


يشير وجود هذه الإفرازات الى الإصابة بداء المهبل الجرثومي والذي عادة ما يسبب حدوث تهيج في منطقة المهبل وانبعاث رائحة كريهة وقوية، واحمرار حول الفرج أو فتحة المهبل مما يتطلب مراجعة الطبيب للضرورة.


التدابير اللازمة لعلاج الإفرازات المهبلية


  1. تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب المهبل الجرثومي وعدوى الخميرة، والتي يتم إدخالها في المهبل بشكل كريم مهبلي أو تحاميل مهبلية.

  2. الحرص على ارتداء الملابس الداخلية القطنية الماصة للرطوبة وتجنب الملابس الضيقة.

  3. تجنب استخدام الغسولات المهبلي، والصابون المعطر.

  4. الاعتماد فقط على الماء الدافئ والصابون في تنظيف المهبل والمداومة على ذلك باستمرار.

  5. ممارسة الجنس الآمن مثل استخدام الواقيات الذكرية في حال كان أحد الشريكين يعاني من الأمراض المنقولة جنسياً تجنباً لانتقال العدوى.


الدكتور يمان التل استشاري في المسالك البولية و الطب الجنسي

توفر جميع علاجات المسالك البولية النسائية و المشاكل التي تتعلق بالصحة الجنسية

للحجز ٠٠٩٦٢٧٩٠٣٤٥٠١٩


مقالات تهم السيدات جدا:






٥٨٬٠٧٣ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page