• الدكتور يمان التل

طرق علاج حصى الكلى؛ ما هي خيارات العلاج المتاحة؟ وميزة علاج الليزر

تاريخ التحديث: ٢٢ سبتمبر ٢٠٢١










حصى الكلى هي عبارة عن رواسب صلبة أو بلورية تختلف في شكلها وحجمها. يمكن أن تتطور حصى الكلى في إحدى الكليتين أو في كلتيهما. حصى الكلى من الحالات المرضية الشائعة؛ يصاب بها واحد من بين كل 10 أشخاص خلال أحد مراحل حياته، وغالبَا ما تحدث لدى الأشخاص في عمر 30-60 عام.


حصى الكلى بطبيعتها مؤلمة؛ يمكن أن تؤدي إلى التهابات في الكلى أو عدم عمل الكلى بشكل صحيح (الفشل الكلوي) لا سيما إذا تركت دون علاج. يقرر كل من حجم وموضع الحصى في النهاية مسار العلاج الموصى به للمريض؛ فقد لا تدرك أنك تعاني من حصى الكلى لا سيما عندما تكون صغيرة الحجم، إذ تخرج هذه الحصوات من الجسم من تلقاء نفسها خلال عملية التبول، يساعد الإكثار من شرب السوائل في تسهيل ذلك. بينما يمكن للحصى كبيرة الحجم أن تنحصر في الكلى والحالب (الأنبوب المسؤول عن تصريف البول من الكلى إلى المثانة) مسببةً حدوث النزيف أو انسداد مجرى البول مما يستدعي التدخل الجراحي لإزالة هذه الحصى.

تبدأ اعراض حصى الكلى بالظهور عندما يكبر حجمها أو تبدأ بالتحرك من مكانها، عندها قد يعاني المريض من كل مما يلي:

  1. الشعور بألم قوي وقد يكون في بعض الأحيان ألم غير محتمل يمتد إلى أسفل الظهر والبطن

  2. ألم أثناء التبول

  3. مواجهة صعوبة في تدفق البول أو الشعور بحاجة ملحة للتبول

  4. ظهور الدم في البول

  5. الحمى والشعور بالغثيان والتقيؤ

  6. بول عكر أو كريه الرائحة


كيف تعالج حصى الكلى؟ وعلى ماذا يعتمد اختيار الطريقة الأفضل للمريض؟

بعد تشخيص إصابتك بحصى الكلى يكون أمامك عدة خيارات للعلاج تعتمد بالدرجة الأولى على حجم الحصى المتشكّلة. فعلى سبيل المثال ، حصى الكلى صغيرة الحجم بما يكفي لتمريرها و خروجها في البول يمكن علاجها في المنزل. ومع هذا، فقد تكون عملية خروج هذه الحصوات الصغيرة مؤلمة، يشعر المريض بالألم الذي يختفي بمجرد زوالها.

في هذه الحالة، ينصح المريض بكل مما يلي:

● تناول المسكنات للسيطرة على الألم وتخفيفه

● تناول مضاد للغثيان والتقيؤ

● تناول أدوية مضادات مستقبلات ألفا، التي تساعد على ارتخاء عضلات الحالب وبالتالي تسهيل تمرير الحصوات عبر البول مثل عقار تامسولوسين

● الإكثار من شرب السوائل؛ ينصح بشرب ما يقارب 3 لتر على مدار اليوم، مع تجنب المشروبات الغازية والأكل المالح والأطعمة التي تسبب حصى الكلى.

للمتابعة، انقر هنا: الأطعمة التي تسبب حصى الكلى


يقدّم الدكتور يمان التل استشاري أمراض المسالك البولية وأورام الكلى علاجًا متقدمًا لإزالة حصوات الكلى؛ يعتمد على حجم الكلى وموضعها. يرتكز العلاج بصورة رئيسية على استخدام إجراءات الحد الأدنى من التدخل الجراحي، حتى بالنسبة لحصوات الكلى الكبيرة، لا تتطلب الإقامة في المشفى بما يتيح للمريض فرصة العودة إلى العمل وممارسة الحياة الطبيعية بأقل وقت ممكن.


هناك عدة تقنيات غير جراحية أو جراحية طفيفة التوغل تقوم على تفتيت وإزالة حصى الكلى، يعتمد اختيار التقنية أو الطريقة الأفضل للمريض على حجم ونوع وموضع الحصى، المشاكل الطبية التي يعاني منها المريض والأدوية التي يتناولها وكذلك يؤخذ بعين المريض تفضيل المريض بعد مشاورته بالخيارات المتاحة أمامه.


يعد تقييم المريض وإجراء الصور والفحوصات اللازمة وتشخيصه، يوصى بإجراء الجراحة لإزالة وعلاج حصى الكلى في حال:

  1. كان المريض يعاني من حصى كبيرة عالقة في الحالب لا تمر من تلقاء نفسها

  2. يعاني المريض من ألم مستمر قوي وحاد غير محتمل

  3. تؤثر حصى الكلى المتشكلة على وظائف الكلى

  4. يعاني المريض من انسداد في مجرى البول، التهابات متكررة في المسالك البولية أو النزيف


أحدث تقنيات تفتيت وإزالة حصى الكلى

● تفتيت حصى الكلى بالموجات الصادمة من خارج الجسم (ESWL)

إجراء غير جراحي، يعمل بشكل أفضل لعلاج حصى الكلى والحالب الصغيرة إلى متوسطة الحجم باستخدام موجات صادمة عالية الطاقة تحدث اهتزازات قوية تتسبب في تفتيت الحصى. يتم تحديد موضع الحصى المتشكلة في الكلى أو الحالب باستخدام الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية ومن ثم توجيه الموجات الصدمية نحو الحصوات المستهدفة بهدف تفتيتها إلى حجم أصغر ليسهل خروجها من الجسم خلال التبول.

يستغرق الإجراء حوالي ساعة واحدة قد تكون خلاله تحت التخدير العام أو تتلقى تخديرًا خفيفًا حتى لا تشعر بالألم. في معظم الحالات ، يمكن لأي شخص العودة إلى المنزل في نفس اليوم. بعد العلاج ، يجب أن تمر جزيئات الحصوات خلال عدة أيام أو أسابيع من خلال التبول، لذا ينصح المريض بالإكثار من شرب السوائل لطرد هذه الجزيئات مع البول.

تفتيت الحصى بالموجات الصادمة تقنية آمنة وفعالة تتراوح نسب نجاحها ما بين 50 إلى 80%، تعمل هذه الطريقة بشكل أفضل في علاج الحصى الموجودة في الجزء العلوي والأوسط من الكلية (باستثناء الجزء السفلي من الكلية) والتي يقل حجمها عن 2 سم بشكل عام.



● منظار الحالب وتفتيت حصى الكلى باستخدام ليزر الهولميوم

تنظير الحالب هو إجراء جراحي طفيف التوغل (لا ينطوي على إحداث أي جروح في جسمك)، عادة ما يتم إجراؤه مع تفتيت الحصى باستخدام ألياف الليزر وأنت تحت تأثير التخدير العام، ويستغرق حوالي 60 دقيقة.

أثناء الإجراء، يقوم الطبيب بتمرير أنبوب مرن رفيع مزود بكاميرا (منظار) عبر المجرى البولي وصولًا إلى الحالب والكلى. يتيح المنظار للطبيب رؤية حصوات المتشكلة وتحديد مكانها. بمجرد تحديد موضع الحصوات، يتم استهدافها باستخدام ألياف ليزر الهولميوم وتكسير (تفتيت) الحصوات إلى قطع أصغر. يزيل الطبيب بعض القطع من خلال مجرى البول بسلة صغيرة وأدوات أخرى مخصصة لذلك، ويمكن تمرير القطع الأصغر لاحقًا خلال عملية التبول. كما يتم تركيب دعامة بولية داخلية للمريض، وهي أنبوب مرن يوضع في الحالب، تعزّز عملية الشفاء وتسمح لبقايا جزيئات الحصى المفتّتة بالمرور بسهولة أكبر خلال تصريف البول، ومع التزام المريض بالإكثار من شرب السوائل خلال هذه المرحلة. عادةً يقوم الطبيب بإزالة الدعامة البولية بعد أسبوع من الإجراء.

تتميز أجهزة الليزر الحديثة بالدقة والقوة مما يسهّل على الطبيب التحكم في تفتيت الحصى المتشكلة. يساعد هذا في تقليل وقت الجراحة ، بحيث يمكنك استئناف العودة إلى روتينك الطبيعي بشكل أسرع. تفتيت الحصى باستخدام ليزر الهولميوم طريقة فعّالة بغض النظر عن حجم الحصى أو موضعها أو مدى صلابتها؛ وهي العوامل التي تحدّ من فعالية تفتيت الحصى بالموجات الصادمة من خارج الجسم. كما يمكن اللجوء إليه لعلاج حصى الكلى لدى المرضى الذين يتناولون أدوية مميعات الدم.


● استخراج حصوات الكلى عن طريق الجلد

إجراء جراحي يتطلب الإقامة في المستشفى، يوصى به لإزالة حصى الكلى التي تعذّر علاجها باستخدام الطرق الأخرى الأقل توغلًا ؛ إمّا بسبب وجود عدد كبير جدًا من الحصى داخل الكلية، أو لكبر حجم الحصوات الموجودة، أو صلابتها، أو بسبب موقعها في مكان يصعب الوصول إليه لا سيما حصى الجزء السفلي من الكلى.

خلال الإجراء، يقوم الطبيب بإجراء شق صغير في ظهرك، ليقوم بتمرير منظار الكلية (أنبوب يصل إلى الكلية مباشرةً) من خلاله لتفتيت الحصى باستخدام الموجات فوق الصوتية ومن ثم شفطها أو إزالتها من الكلية. يتم بعد ذلك ترك أنبوب تصريف أو دعامة بشكل مؤقت (لمدة أسبوع تقريبًا) لمساعدة الكلى على التصريف والشفاء.

يمكن للمريض العودة إلى المنزل في اليوم التالي للإجراء، كما يتوقع التعافي في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع.


عيادة الدكتور يمان التل

طابق 13 مستشفى العبدلي عمان الاردن

للحجز 00962799414660


References:

  1. Kidney Stones, Retrieved on 30/7/2021, from: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15604-kidney-stones

  2. WHAT TO EXPECT AT YOUR KIDNEY STONE SURGERY, Retrieved on 30/7/2021, from: https://healthcare.utah.edu/urology/conditions/kidney-stones/surgery-what-to-expect.php

  3. Surgery for Kidney Stones, Retrieved on 30/7/2021, from: https://urology.wustl.edu/patient-care/kidney-stones/surgery-for-kidney-stones/

  4. Holmium Laser Lithotripsy, Retrieved on 30/7/2021, from: https://my.clevelandclinic.org/health/treatments/16285-holmium-laser-lithotripsy


١١٣ مشاهدة٠ تعليق