top of page
  • صورة الكاتبالدكتور يمان التل

تعرفوا على أحد أكثر الأمراض تسبباً للقلق عند الرجال.. مرض بيروني

تاريخ التحديث: ١٦ فبراير ٢٠٢٣





مرض بيروني ويعرف أيضاً باسم انحناء القضيب المكتسب أو تقوس القضيب، ينشأ نتيجة حدوث اضطراب في النسيج الضام في القضيب مما يتسبب في تشكل الأنسجة الندبية (الصفيحة الندبية) في الجزء العلوي أو السفلي أو في كلا الجانبين من القضيب وحدوث انحناء أو اعوجاج في جسم القضيب بشكل ملحوظ أثناء الانتصاب.


يحدث مرض بيروني لدى الرجال في مختلف الأعمار إلا أنه يعد من الأمراض الأكثر شيوعاً لدى كبار السن والذين تتراوح أعمارهم بين 45-60 سنة.


ومن الجدير بالذكر أن وجود انحناء في القضيب من الأمور الشائعة لدى معظم الرجال، إلا أن ذلك لا يعد مشكلة تدعو للقلق أو تستدعي مراجعة الطبيب ما لم يكن هناك ألم أو صعوبة في عملية انتصاب القضيب أثناء الجماع.


سنعرفكم في هذا المقال على أحدث طرق علاج مرض بيروني بالإضافة إلى أسبابه وأعراضه وكيفية تشخيصه من قبل الطبيب الخبير.


محتوى المقالة



ما هو مرض بيروني؟


داء بِيروني هو مرض غير سرطاني ناتج عن تشكل نسيج ندبي ليفي على القضيب مما يؤدي لانحنائه والشعور بالألم.


قد يمنع مرض بيروني الرجال المصابين منه من ممارسة الجنس أو قد يسبب لهم ضعف الانتصاب مؤدياً إلى القلق والضغط النفسي.


ما هي أسباب مرض بيروني؟


لا يوجد سبب رئيسي معروف وراء الإصابة بمرض بيروني، إذ يعتقد أنه يحدث عند تعرض القضيب لعدوى أو إصابة نتج عنها حدوث تمزق في الأنسجة المكونة له.


تتشكل هذه الأنسجة الندبية نتيجة لحدوث خلل أثناء عملية التئام الجروح أدت إلى نمو الأنسجة بطريقة غير منتظمة بحيث تتداخل مع أنسجة القضيب لا سيما تلك المكونة للطبقة البيضاء(الغلالة البيضاء) المحيطة بالأنابيب الوعائية المكونة للقضيب (الإحليل والأجسام الكهفية) وهي طبقة مرنة تتألف من أنسجة ليفية تتمدد خلال عملية الانتصاب بحيث تساعد في الحفاظ على انتصاب القضيب وتمدده وصلابته.


في مرض بيروني؛ نتيجة لنمو الأنسجة الندبية داخل الطبقة البيضاء فإنها تفقد مرونتها وقدرتها على التمدد وبالتالي ضعف القضيب وانحنائه أثناء الانتصاب وقد يسبب ذلك أيضاً الشعور بالألم وفقدان القدرة على ممارسة الجماع.



ما هي عوامل خطر الإصابة بمرض بيروني؟


بشكل عام،هنالك عدة عوامل تزيد من فرص الإصابة بمرض بيروني ومنها:


  • التاريخ العائلي وإصابة أحد أفراد العائلة المقربين كالأب والأخ بمرض بيروني.

  • الإصابة بداء السكري.

  • تناول الأدوية ومنها أدوية الصرع، وأدوية ضغط الدم مثل حاصرات بيتا لفترة زمنية طويلة.

  • الإصابة باضطرابات الأنسجة الضامة مثل تفقع دوبويتران وهي حالة ناجمة عن حدوث اضطراب في النسيج الضام تحت الجلد في كف اليد ينتج عنه وجود انثناء في إصبع أو اثنين من أصابع اليد بصورة دائمة.


ما هي أعراض مرض بيروني؟


تشمل الأعراض التي قد تظهر بشكل مفاجئ أو تتطور بشكل تدريجي مع مرور الوقت كل مما يلي:


  • وجود ندبة أو كتلة صلبة ملموسة تحت الجلد على جانبي القضيب.

  • انحناء القضيب للأعلى أو الأسفل.

  • الألم أثناء ممارسة الجماع.

  • انكماش القضيب وقصره.


١ من كل ١٠ حالة طلاق سببها مرض بيروني في بريطانيا

ما هي مضاعفات مرض بيروني؟


تشمل مضاعفات داء بيروني ما يلي:

  • عدم القدرة على ممارسة العلاقة الجنسية

  • ضعف الانتصاب

  • القلق أو التوتُّر بسبب القدرة الجنسية المتدنية

  • صعوبة الإنجاب؛ لأن الجماع صعب أو مستحيل

  • انكماش القضيب

  • ألم القضيب


كيف يتم تشخيص مرض بيروني ؟


يتم تشخيص مرض بيروني من قبل طبيب المسالك البولية والتناسلية وذلك من خلال الفحص البدني للمريض، وتحديد مكان الندية المتكونة سواء كان القضيب منتصب أم لا.


كذلك قد يوصي الطبيب بإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالأشعة السينية والتي تساعد في تحديد حجم ومكان الندية بشكل دقيق والتحقق من تراكم الكالسيوم في هذه الندب وإظهار كيفية تدفق الدم في الأنابيب الوعائية المكونة للقضيب.



بعض الحالات من مرض بيروني لا تحتاج إلى العلاج وإنما الانتظار ومراقبة تطور الأعراض الظاهرة لا سيما إذا كان المرض في بدايته ولا يشكل الألم أوصعوبة لدى المريض أثناء ممارسة العلاقة الجنسية والانتصاب، الحالات الأخرى والتي تتطلب العلاج يتم اختيار العلاج المناسب بالاعتماد على حجم الندبة الظاهرة والأعراض التي يعاني منها المريض.


تشمل خيارات العلاج كل مما يلي:


العلاج الدوائي


يقوم الطبيب بوصف أحد الأدوية التي تساعد في منع وتقليل تشكل الأنسجة الندبية والتي يتم حقن بعضها في القضيب او تكون على شكل أقراص تؤخذ عبر الفم ومنها:


  • حقن الكولاجينياز وهو بروتين مستخلص من البكتيريا يساعد في تقليل تشكل الأنسجة الندبية من خلال تكسير ومنع تراكم الكولاجين داخل أنسجة القضيب.

  • حقن الفيراباميل والذي يمنع تشكل الكولاجين وبالتالي منع تكون الأنسجة الندبية.

  • حقن الانترفيرون والتي تعمل من خلال تفتيت الأنسجة المتشكلة.

  • أقراص فيتامين E لعلاج مرض بيروني،أو ل_كارنيتين، أو كولشيسين وغيرها.

العلاج الجراحي


يتم اللجوء إلى الحالات الجراحية في المراحل المتقدمة من المرض ووجود تشوهات في القضيب تعيق ممارسة الجنس، وبعد فشل العلاج الدوائي لدى المرض، كذلك ينصح بالانتظار مدة عام على الأقل قبل إجراء العمليات الجراحية وذلك للتأكد من عدم زيادة انحناء القضيب وثباته وتوقف تطور أعراض المرض.


يشمل العلاج الجراحي كل ما يلي:


  • تخييط الجانب المصاب من القضيب


بحيث يظهر الجانب المنحني من القضيب أطول يقوم الطبيب المعالج أثناء هذه الجراحة بطي بعض الأجزاء الصغيرة من الأنسجة المكونة للطبقة البيضاء باستخدام الغرز الجراحية وبالتالي المساعدة في عودة القضيب إلى وضعه الطبيعي ( بشكل مستقيم).


تعتبر هذه الطريقة من الإجراءات الجراحية السهلة والآمنة بحيث لا تؤثر على عملية الانتصاب إلا أنها قد تجعل القضيب أقصر لذلك ينصح بها لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الانتصاب، وانحناء القضيب الخفيف إلى المتوسط، وقضيب طويل.


  • الاستئصال والترقيع


وهي إجراء جراحي يلجأ إليه في حالات انحناء القضيب الشديدة، يتم من خلاله إزالة الأنسجة الندبية المتشكلة في القضيب وترقيع مكان الإزالة باستخدام نسيج آخر (رقعة) يؤخذ من الجسم مثل منطقة الفخذ.


في بعض الحالات قد تتسبب هذه الجراحة في حدوث مشاكل في عملية الانتصاب.



إجراء جراحي يساعد في حالات ضعف الانتصاب الشديد، يقوم الطبيب خلاله بوضع دعامة في القضيب داخل الأنابيب الوعائية (الأجسام الكهفية) والتي تقوم بتخزين الدم المتدفق خلال عملية الانتصاب.


تساعد هذه الدعامات في تحسين حدوث الانتصاب الطبيعي والمحافظة على صلابة القضيب ومنع انحنائه خلال عملية الانتصاب.



الدكتور يمان التل  استشاري جراحة الكلى و المسالك البولية  البورد البريطاني

عمل أكثر من ١٣ عام في أعرق مستشفيات لندن و حائز على الاختصاص الدقيق في جراحة الأورام بالمنظار و الروبوت  من جامعة إمبريال العريقة في لندن.

إضافة إلى انه الوحيد في الأردن الحائز على الاختصاص الدقيق في أمراض الذكورة و جراحتها من بريطانيا و هو يحمل البورد الأوروبي في الطب الجنسي و أمراض الذكورة. و يوفر في الاردن احدث وسائل علاج الضعف الجنسي و زراعة دعامات الانتصاب إضافة الى عمليات ترميم الاحليل و الجهاز التناسلي.

يوفر الدكتور يمان استشارة مفصلة للمريض قبل العملية و نقوم بالفحص اللازمة للتاكد ان زراعة الدعامة هي الحل الأمثل للمريض.

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الدكتور يمان التل مباشرة او واتس

على رقم


Refrecnes

٢٬٠٧٣ مشاهدة٠ تعليق
bottom of page