• الدكتور يمان التل

أفضل النصائح الطبية في مواجهة سلس البول والمثانة العصبية 2022


كيف تتحكمي بمثانتك
أمراض المثانة

كيف تتحكمي بمثانتك في مواجهة المثانة العصبية؟ كيف يمكنك أن تتجنبي الإحراج الذي يسببه تسرب البول وتردده؟! ما هي تمارين كيجل التي تتصدى لمشكلتك؟

تعاني حوالي 25 % من النساء من ضعف السيطرة على المثانة أو ما يُعرفّ بـ المثانة العصبية في مرحلة ما من حياتهن، التي تترافق عادةً بزيادة الحاجة للتبول، وحدوث تسرب البول أحياناً مما يسبب إحراجاً شديداً.


إذا كنتِ ممّن يعانين من الإزعاج بسبب ضعف التحكم بالمثانة وتسرب البول، سنخبرك في هذا المقال عن أهم الخطوات التي ستساعدك كيف تتحكمي بمثانتك وتجنّبك الإحراج.


قبل ذلك لا بدّ أن نتحدث قليلاً عن المثانة العصبية وأسبابها.


كيف تتحكمي بمثانتك العصبية؟

المثانة العصبية أو المثانة مفرطة النشاط (overactive bladder) مصطلح يشير إلى اضطراب في تخزين المثانة للبول، حيث تتقلص عضلات المثانة بشكل غير إرادي حتى بوجود كمية قليلة من البول في المثانة، ممّا يسبّب الشعور بحاجة ملّحة ومتكررة للتبول، حتى لو لم تكن المثانة ممتلئة، وتترافق عادةً مع تسرب البول أو سلس البول.

ما هي أسباب المثانة العصبية؟

قد يكون سبب فرط نشاط المثانة غير معروف بشكل دقيق، لكن بشكل عام تنجم عن اضطراب التنسيق بين عضلات المثانة والإشارات العصبية الواردة إليها، فتتقلص عضلات المثانة بشكل عشوائي مسبّبة تسرب البول.

لتعرفي كيف تتحكمي بمثانتك العصبية، لابدّ أن نستكشف بعض العوامل المحرضة لزيادة حدوث المثانة العصبية وضعف التحكم بالمثانة مثل:

  • تناول الأدوية المدّرة للبول.

  • عدوى المسالك البولية.

  • شرب كميات كبيرة من السوائل.

  • الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.

  • الإفراط في تناول الكحول.

  • حصى المثانة.

  • بعض الأمراض العصبية.


يحدث ضعف التحكم بالمثانة عند النساء بمعدل أكبر من الرجال، وخاصةً بعد الحمل والإنجاب بسبب ضعف عضلات قاع الحوض التي تدعم المثانة، وأيضاً في المرحلة بعد انقطاع الطمث بسبب نقص هرمون الاستروجين.

ما هي أعراض ضعف المثانة عند النساء؟

تتضمن أعراض ضعف المثانة ما يلي:

  • سلس البول أو تسرب البول بشكل متكرر وغير إرادي.

  • كثرة التبول، أكثر من ثمان مرات في اليوم.

  • الاستيقاظ أكثر من مرة للتبول.

  • رغبة غير مسيطر عليها في التبول.

بعد أن تعرفنا على الأعراض، حان الوقت أن تتعلمي كيف تتحكمي بمثانتك، عبر التدابير العلاجية المختلفة.

ما هو علاج المثانة العصبية؟

هناك العديد من العلاجات المتاحة للتخلص من ضعف المثانة ومنع تسرب البول مثل:

  • الأدوية التي تحسن الأعراض وتقلل الرغبة بالتبول.

  • التحفيز الكهربائي للأعصاب (electrical nerve stimulation).

  • حقن كميات ضئيلة من البوتوكس لمنع التقلص المتكرر لعضلات المثانة.

  • الجراحة في بعض الحالات التي تفشل فيها طرق العلاج الأخرى، حيث تهدف الجراحة إلى زيادة قدرة المثانة على استيعاب البول.


ما هي مضاعفات المثانة العصبية؟

إذا لم تُعالج، يمكن أن تسبّب المثانة العصبية الكثير من المضاعفات مثل:

  • عدوى في المسالك البولية.

  • الجفاف.

  • الاكتئاب والابتعاد عن المجتمع.

  • التعب

اقرأ ايضاً: ما الذي تعرفه حول تهبطية المثانة؟

كيف تتحكمي بمثانتك؟


كيف تتحكمي بمثانتك
المثانة العصبية

في حال لم تكن المثانة العصبية ناجمة عن الإصابة بمرض ما، يمكن أن يساعد قيامك ببعض الخطوات البسيطة في تقوية عضلات المثانة والحوض وزيادة السيطرة على المثانة ومنع تسرب البول. إليكِ بعض تلك الخطوات:


1. تجنّبي الإفراط في تناول السوائل:

على وجه الخصوص، المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحول، نظراً لكون تلك المشروبات تملك تأثير مدّر للبول وتزيد الحاجة للتبول. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الكحول يزيد من جفاف الجسم، كونه يسبب طرح بول قليل الكثافة، بالتالي يزيد الرغبة بشرب السوائل ويزيد الضغط على المثانة.

2. تجنّبي الأطعمة المخرّشة للمثانة:

قد يسبّب تناول بعض الأطعمة تهيجاً في المثانة ويحفّز إنتاج البول مثل الأطعمة الحارّة، الطماطم، الحمضيات، التفاح. وقد يكون من الحكمة الحدّ من تناول هذه الأطعمة للسيطرة على المثانة.

3. قلّلي من تناول المحليات الصنّاعية:

قد يسبب استخدام بدائل السكر أو المُحليات الصناعية، مثل مادة سكرين الصوديوم والأسبارتام (Aspartame) إلى ضعف السيطرة على المثانة، وزيادة تسرب البول، بسبب التأثير المدّر للبول لهذه المواد. لهذا السبّب، عليكِ أن تبتعدي عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على بدائل السكر التي قد تزيد من أعراض المثانة العصبية (neurogenic bladder).

4. فقدان الوزن:

يمكن أن تكون زيادة الوزن من العوامل التي تحرّض حدوث تسرب البول وتسبب ضعف في التحكم بالمثانة.

وفقاً لدراسة نشرتها جمعية المسالك البولية النسائية الأمريكية، فإنّ فقدان الوزن يمكن أن يقلل من انتشار سلس البول بنسبة تصل إلى 17% لدى النساء ذوات الوزن الزائد أو المصابات بالسمنة.

للمزيد تابع: عملية دوالي الخصية، استطباباتها وأنواعها!

5. تدريب المثانة:

من الطرق التي تساعد كيف تتحكمي بمثانتك وتمنعي تسرب البول هي الذهاب للحمام في أوقات محددة بشكل منتظم وتجنب دخول الحمام للاحتياط فقط، بهدف تدريب المثانة على استيعاب كمية أكبر من البول.

سيساعدك تسجيل أوقات الدخول للحمام ضمن مذكرة صغيرة، وزيادة الفترة الفاصلة بين أوقات دخول الحمام بشكل تدريجي على تنظيم إفراغ البول وضبط التحكم بالمثانة بشكل أسرع.

6. تقوية عضلات قاع الحوض:

كما سبق وذكرنا، فإنّ ضعف عضلات قاع الحوض عند النساء خاصة بعد الحمل والولادة قد يزيد من صعوبة ضبط المثانة. لهذا السبّب، قد يساعدك القيام ببعض التمارين مثل تمارين كيجل (Kegel)، تمارين القرفصاء (squats)، وتمرين الجسر bridge لتقوية عضلات قاع الحوض في التحكم بمثانتك.

وفقاً للتجارب السريرية، فإن النساء اللواتي مارسن التمارين التي تقوي عضلات قاع الحوض، زادت لديهن القدرة على التحكم بالمثانة وقلّ تسرّب البول لديهن مقارنةً بالنساء اللاتي تلقين علاج لتحسين الأعراض فقط.

7. مارسي تمارين كيجل بانتظام:


كيف تتحكمي بمثانتك
Kegel

تمارين كيجل (Kegel) سهلة نوعاً ما، ولكن عليكِ أولاً تحديد عضلات قاع حوضك. ببساطة عند الذهاب للتبول، حاولي إيقاف تدفق البول في منتصفه، العضلات التي تستخدميها للقيام بذلك هي عضلات قاع الحوض.

كيف نبدأ تمارين كيجل بعد ذلك؟

يمكنك ممارسة تمارين كيجل بانتظام لتقوية هذه العضلات لتدركي كيف تتحكمي بمثانتك. ما عليك سوى شد عضلات قاع الحوض، والثبات بوضعية الشدّ لمدة خمس إلى عشر ثوانٍ، ثم إرخاء العضلات.

نصائح ضرورية فيما يتعلق بتمارين كيجل:

يُنصح ممارسة تمارين (Kegel) كيجل مرتين بشكل يومي، وتنفيذ ما يصل إلى 30 تقلص للعضلات في كل عدة. كما أنه عليكِ استشارة الطبيب قبل أداء أي نوع من التمارين، إذا كنتِ قد خضعتِ مؤخراً لعملية جراحية أو إذا كان لديكِ أي مشاكل صحية أخرى.

للاطلاع: ما هي عملية استئصال البروستات بالليزر!؟

8. تجنبي رفع الأشياء الثقيلة:

إذا كنتِ تكافحين لتتعلمي كيف تتحكمي بمثانتك وتتخلصي من تسرب البول، ابتعدي بشكل مطلق عن رفع الأشياء الثقيلة. ليس لكونها تسبب ضغطاً كبيراً على ظهرك وركبتيك فحسب!، ولكن أيضاً قد تؤدي إلى ضعف عضلات قاع الحوض، وبالتالي يقل دعم هذه العضلات للمثانة وتضعف القدرة على ضبط المثانة.

9. تجنبي التدخين:

تشير بعض الأبحاث إلى أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في تقليل بعض أعراض ضعف المثانة، بما في ذلك الحاجة المتكررة للتبول، لذلك ننصحك بالابتعاد عن التدخين.

عدا عن ذلك، فإنّ السعال المزمن المرتبط بالتدخين يمكن أن يضعف عضلات قاع الحوض التي تتحكم في تدفق البول، مما قد يتسبب في سلس البول.

10. تجنبي الإصابة بالإمساك:

يسبب الإمساك زيادة الضغط في البطن، مما يؤثر سلباً على عضلات المثانة ويُضعف التحكم بمرور البول. لذلك عليكِ تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تقلل من الإصابة بالإمساك. فهي خطوة مهمة في طريق تعلم كيف تتحكمي بمثانتك!

11. تناولي الطعام الصحيّ:

بالإضافة إلى تجنب الأطعمة التي تخرّش المثانة وتحرض سلس البول، قد يكون من المفيد اتباع نظام غذائي يحتوي على العناصر الضرورية للجسم مثل:

  • الأطعمة الغنية بالألياف، بما في ذلك اللوز والشوفان والكمثرى والتوت والعدس والفول.

  • الحبوب الكاملة مثل الشوفان والشعير.

  • الفواكه غير الحمضية مثل الموز والعنب وجوز الهند والبطيخ.

  • البروتينات الخالية من الدهون، مثل السمك وصدر الدجاج والديك الرومي ولحم البقر قليل الدسم والبيض.

  • المكسرات.

  • الخضروات كاللفت والخس والخيار والقرع والبطاطا والبروكلي والجزر والكرفس والفلفل.

وأخيراً، بالرغم من أنّ الخطوات التي سبق وذكرناها حيال كيف تتحكمي بمثانتك، لكن لا بدّ من استشارة الطبيب أولاً وأخيراً. ففي بعض الأحيان قد تكون هذه الطرق غير كافية للعلاج وقد تكون هناك حاجة إلى دواء أو جراحة أو علاجات أخرى، خاصةً عند وجود مشكلة صحيّة واضحة.


.




٥ مشاهدات٠ تعليق