• الدكتور يمان التل

كل ما يجب معرفته حول عملية دوالي الخصية

تاريخ التحديث: ١١ سبتمبر



عملية دوالي الخصية لدى الرجال من العمليات الشائعة والتي تطورت بشكل كبير في العصر الحديث نتيجة للقفزة النوعية التي سلكها المجال الطبي.


حيث اصبح هنالك عدد كبير من الاساليب التي يتم من خلالها إجراء عملية الدوالي، التي تمتلك مجموعة من الأعراض المزعجة والمؤثرة على راحة المريض.


نتعرف اليوم على اهم هذه الاساليب العلاجية مع لمحة عن اسباب دوالي الخصية ومجموعة من النصائح المقدمة من قبل افضل دكتور مسالك بولية في الاردن يمان التل.


محتوى المقال


1-ما هي دوالي الخصية؟

2-اعراض دوالي الخصية

3-هل دوالي الخصية تسبب العقم أو تؤثر على الإنجاب؟

4-هل دوالي الخصية تؤثر على الانتصاب؟ و اثر دوالي الخصية على العلاقة الزوجية؟

5-هل ظهور دوالي الخصية لدى الشباب في سن المراهقة يتطلّب العلاج؟

6-كيف يمكن علاج دوالي الخصية؟

7-نصائح بعد عملية دوالي الخصية

8-ما هي مضاعفات عملية دوالي الخصية؟

9-الاستفسارات الشائعة






ما هي دوالي الخصية؟


دوالي الخصية هي تضخم وانتفاخ الأوردة الدموية في كيس الصفن وهو كيس جلدي يحمل كلا الخصيتين بداخله، بالإضافة إلى الحبل المنوي الذي يتكوًن من مجموعة من الأوردة والشرايين والأعصاب المسؤولة عن تزويد الدم والتحكّم في حركته من وإلى الخصيتين.


تحمل الأوردة الدموية الدم إلى خارج الخصية، ويساعد في ذلك مجموعة من الصمامات التي تحافظ على تدفق الدم في اتجاه واحد وتمنعه من التدفق للخلف أي في الاتجاه المعاكس.

كما تنشأ دوالي الخصية عن وجود خلل في عمل صمامات الأوردة الدموية في الخصية التي تعرف باسم الضفيرة الوريدية المحلاقية بحيث تفقد قدرتها على تنظيم تدفق الدم على هذا النحو.


بالتالي رجوع الدم، وتجمعه في الوريد، وانتفاخ الأوردة الدموية في كيس الصفن وتطوّر دوالي الخصية التي تعتبر حالة مرضية شائعة بين الرجال.


تتشكّل عادة في الجانب الأيسر من كيس الصفن، يعاني حوالي 15% من الرجال البالغين من دوالي الخصية بينما ترتفع النسبة لتصل إلى 20% بين الشباب خلال فترة المراهقة والبلوغ.


اعراض دوالي الخصية


عادة ما يلاحظ وجود دوالي الخصية خلال الفحص البدني أو عند التأخر في الإنجاب، إذ من النادر جداً ظهور علامات أو أعراض دالة أو مرتبطة بدوالي الخصية على وجه الخصوص.


مع ذلك، فقد يشعر الشخص المصاب بدوالي الخصية بتوسع الأوردة في كيس الصفن وتوّرم الخصية أو الكيس (في بعض الأحيان يمكن تشبيه دوالي الخصية بكيس من الديدان بسبب شكلها والإحساس بوجودها).


كذلك قد تشعر بألم خفيف أو شعور بالثقل في الخصية، يزداد هذا الشعور خلال النهار خاصةَ في الطقس الحار أو بعد بذل مجهود بدني، أو قد تلاحظ وجود اختلاف ظاهر في حجم الخصيتين وظهور الخصية اليسرى بحجم أصغر.


غالباَ ما يتحقق طبيب أمراض المسالك البولية والتناسلية من وجود دوالي الخصية من خلال الفحص البدني التشخيصي لكيس الصفن، خلال ذلك يطلب منك الوقوف.


إذ لا يمكن رؤية أو الإحساس بدوالي الخصية أثناء الاستلقاء (يختفي أثرها وأنت مستلقي) مع أخذ نفس عميق وحبسه، مما يتيح للطبيب العثور على أي أوردة متضخمة في كيس الصفن.


أيضاَ، التصوير بالموجات فوق الصوتية، لإعطاء صورة دقيقة لأعضاء الجسم، يستدل على وجود دوالي الخصية عند التصوير بملاحظة علامات في صورة الموجات فوق الصوتية تتمثل بظهور أوردة يزيد عرضها عن 3 ملم.


كما يمكن أن تُظهر الموجات فوق الصوتية أيضاً حجم الخصيتين. ليست هناك حاجة إلى التصوير بالموجات فوق الصوتية إذا لم يتم الشعور بوجود أي خلل أثناء الفحص البدني.


ما ننصح به وفقاً لما نراه في عيادات أمراض المسالك البولية والتناسلية، هو المداومة على إجراء فحص الخصية بانتظام، والذي يكون عادةً جزء أساسي من الفحوصات الدورية الموصى بها لدى الرجال حفاظاً على الصحة الجنسية والإنجابية.



هل دوالي الخصية تسبب العقم أو تؤثر على الإنجاب؟


الجواب مختصراً: نعم. بالرغم من أنّ فئة كبيرة من الرجال المصابون بدوالي الخصية لا يعانون من مشاكل في الخصوبة أو الإنجاب؛ إلّا أنّ معدلات العقم بين المصابين بدوالي الخصية أعلى من أولئك الذين لا يعانون منها.

يعود هذا الاختلاف إلى أن دوالي الخصية تتداخل مع قدرة الجسم على تكوين الحيوانات المنوية السليمة وتؤثر على جودتها، والسبب في ذلك غير معروف تماماَ، ولكن يرجّح حدوث ذلك نتيجة لارتفاع درجة الحرارة داخل كيس الصفن والخصيتين.


يحدث ذلك كنتيجة لتجمع الدم في الأوردة، وبالتالي الإضرار بالحيوانات المنوية وتلفها، حيث تعمل الخصية على النحو الأمثل في بيئة تكون درجة الحرارة فيها حوالي 3 درجات أقل من درجة حرارة الجسم.


بالتالي يمكن أن يؤثر هذا الارتفاع المفاجئ في الحرارة على قدرة الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية وهرمون التستوستيرون وبالتالي ترتفع فرص الحمل بعد عملية دوالي الخصية.


اقرأ أيضاً: دوالي الخصية أسبابها ومتى يجب إجراء العملية؟



هل دوالي الخصية تؤثر على الانتصاب؟ و اثر دوالي الخصية على العلاقة الزوجية؟


تؤثر دوالي الخصية على ظروف البيئة الأنسب التي تعمل فيها الخصية؛ مما يعني انخفاض نشاط الخصيتين وقلة إنتاج هرمون التستوستيرون ( الهرمون الذكري الأساسي الذي تنتجه الخصيتين).


هذا يلعب دور كبير في ظهور الأعراض الناتجة عن نقص هرمون التستوستيرون والتي تتضمن انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال وعدم القدرة على الانتصاب أو غياب الانتصاب العفوي أو الدافع الجنسي. مما ينعكس على العلاقة الزوجية.


هل ظهور دوالي الخصية لدى الشباب في سن المراهقة يتطلّب العلاج؟


علاج دوالي الخصية لدى المراهقين يعتمد على الحالة، لذا لا بد من مراجعة طبيب المسالك البولية والتناسلية لمناقشة القرار الأنسب للحالة.


عادةً ما يكون علاج دوالي الخصية خياراَ جيداً لدى المراهق إذا كان هناك ألم غير محتمل، أو إذا كانت إحدى الخصيتين أصغر بكثير من الأخرى.


كما إذا كان تحليل السائل المنوي (والذي يتم إجراؤه في عمر 16 عام في الغالب) غير طبيعي، نلجأ عندها لعلاج الأمر لتجنب القلق بشأن الخصوبة والإنجاب في المستقبل.


كيف يمكن علاج دوالي الخصية؟ ومتى يكون إجراء عملية دوالي الخصية ضروري؟


هناك عدة عوامل تتحكم في مدى حاجتك للعلاج من بينها حجم دوالي الخصية لديك، إذا كنت تعاني من الألم، أو تواجه ضمور أو بطء في نمو الخصية، والأهم في حال كنت تعاني من مشاكل في الإنجاب وتحليل السائل المنوي لديك غير طبيعي.


بشكل عام، لا يوجد علاجات دوائية تساعد في علاج دوالي الخصية أو الوقاية منها، فقط تساعد بعض المسكنات مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين وكذلك كمادات الماء البارد أو ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو حزام الوقاية ( jock strap) في تخفيف الألم لديك.


تبقى عملية دوالي الخصية الخيار العلاجي الوحيد لدوالي الخصية.




يمكن إجراء جراحة دوالي الخصية بعدة طرق تشمل كل من:



جراحة دوالي الخصية باستخدام الميكروسكوب


تتطلب هذه الجراحة المهارة العالية، إلا أنّها ترتبط بأقل المخاطر وأقصر وقت للشفاء، مما يجعلها العلاج الجراحي الأفضل مقارنةَ مع الخيارات الأخرى.