• الدكتور يمان التل

طول العضو الذكري ما بين الحقيقة والخرافة!


طول العضو الذكري
Penis Length


هل طول العضو الذكري أمر مثير للقلق؟ إنه تساؤل شائع لدى كافة الرجال، الذين طالما أرقهم حجم وطول العضو الذكري (penis size).

فمنذ عهد الإغريق والهنود قديماً، الذين كان لديهم آلهات الخصوبة الخاصة بهم إلى أيامنا هذه مازالت مسألة الحجم والطول أمراً شائكاً للكثير من الذكور.

فما هو طول العضو الذكري الطبيعي؟، وما علاقة الرضا الجنسي مع طول وعرض القضيب؟، و سنتعرف أيضاً ماهي الخيارات المتاحة في مجال زيادة حجم العضو الذكري.


مما يتألف القضيب (Penis)؟

القضيب هو عضو اسفنجي، وليس عضلة، يتألف من :

  1. جذر (root) متصل من جهة البطن بالحاجز البولي التناسلي.

  2. ساق (shaft) تمتد بعيداً عن الجسم.

  3. قلنسوة الرأس- (glans) تحوي على فتحة الأحليل.

ما هي آلية الانتصاب (Erection)؟

كما ذكرنا سابقا ً يُعتبر القضيب نسيجاً اسفنجياً، فعندما توافر إحدى التحريضات الجنسية أو اللاشعورية، فيزداد تدفق الدم ضمن جسم القضيب ليملأ الأنسجة ضمنه معطياً مظهراً ممتلئاً وأكثر صلابة، بالتالي تظهر زيادة في طول العضو الذكري.


ماهو طول العضو الذكري الطبيعي؟

هناك العديد من الدراسات التي أُجريت بينت أنه عند طرح هذا السؤال أمام العديد من الرجال، كان الاعتقاد الشائع بينهم أنه يبلغ حوالي 15،2سم بينما في الحقيقة أن الحد الطبيعي أصغر من ذلك.

وجدت الأبحاث والدراسات التي أُقيمت على شريحة كبيرة من الذكور بأعمار و جنسيات مختلفة، آن النسب المقاسة من الطول والعرض المناسب لحجم القضيب هي :

  • طول العضو الذكري في حالة الارتخاء هي 9،16 سم.

  • عرض العضو الذكري في حالة الارتخاء هي 9،3 سم.

  • طول العضو الذكري في حالة الانتصاب هي 13،2 سم.

  • عرض العضو الذكري في حالة الانتصاب هي 11،6 سم.

متى يكون حجم القضيب صغير؟

يكون العضو الذكري ضمن الحد الأدنى له من ناحية الطول عندما يكون مقدار طوله في حالة الراحة أقل من 4 سم، وفي حالة الانتصاب أقل من 7،5 سم.

في هذه الحالات يتم اللجوء إلى العمليات والإجراءات الجراحية للقيام بزيادة طول القضيب.

القضيب المُصغر (Micropenis) :

هي حالة مرضية خلقية، يتم تشخيصها عندما يكون حجم العضو الذكري صغير بسبب عوامل هرمونية أو جينية، حيث يتجلى السبب في غالب الأحيان عبر وجود خلل بنسبة هرمون التيستوستيرون خلال المرحلة الجنينية.

إن القضيب المُصغر يقوم بوظائفه الحيوية كافة، لكن يشعر المصاب به بعدم الرضا، مما يدفعه للتوجه نحو العلاجات الهرمونية أو الجراحية لزبادة طول القضيب لتحقيق مزيد من الرضا.

القضيب المدفون (Buried penis) :

هي حالة يبدو فيها طول العضو الذكري الطبيعي وحجمه صغير، نظراً لوجود كمية كبيرة من الجلد تغطي العضو، نتيجة لذلك يبدو بمظهر مدفون وصغير، أما الحل هنا يكون عبر الجراحة التصحيحية للعضو.


علاقة الرضا الجنسي مع طول وعرض العضو الذكري :


طول العضو الذكري
Satisfied

نظراً لأن العديد من وسائل الإعلام والإنترنت الإباحية قد شاركت في الصورة النمطية التي ترسخت ضمن عقول الذكور عن العلاقة الجنسية وحجم الأعضاء التناسلية التي يتمتع بها كلا الجنسين، لقد أصبحت هناك أوهام متعلقة حول الجنس الآخر بما يتعلق بالجماع ألا وهي:

  • حجم الأعضاء التناسلية

  • شكل الجسم والأعضاء التناسلية

  • طبيعة ممارسة العلاقة بين الطرفين.

بسبب هذه الأوهام التي تصنعها وسائل الإعلام، أصيب العديد من الرجال بالإحباط، ظناً منهم أنها الحقيقة بما يتعلق بالشكل والحجم الطبيعي للأعضاء التناسلية.

هل يلعب حجم القضيب دوراً في عملية النشوة لدى النساء؟

على عكس ما هو متوقع، فالإجابة هي لا! لأن المهبل قادر على استيعاب أي حجم للقضيب الذكري، حيث أنه يحتوي على أنسجة عضلية يمكنها أن تتمدد لأحجام كبيرة، أما الجزء الحسي المسؤول عن عملية النشوة لدى النساء يقع في المنطقة الأمامية من المهبل وهي البظر (clitoris).


كيف تقوم بقياس طول العضو الذكري؟

يتم قياس طول القضيب بحالتين هما الراحة والانتصاب، وذلك عن طريق أداة القياس المستعملة مثل مسطرة أو شريط قياس

بحيث نبدأ القياس من مقدمة رأس القضيب إلى قاعدة القضيب.

بالنسبة لعرض القضيب يمكن القيام بذلك عن طريق قياس أعرض مقطع ضمن ظهر القضيب.


اقرأ أيضاً: أهمية زراعة دعامة القضيب في علاج ضعف الانتصاب!

الخيارات المتاحة لزيادة حجم القضيب:


طول العضو الذكري
Surgery

  • مضخة القضيب (penis pump) : هي عبارة عن أنبوب اسطواني، يتم إدخال العضو فيه ليتم سحب الهواء من الانبوب وزيادة الضغط به مؤدياً إلى تمدد الأنسجة معطياً شكلا مؤقتاً للقضيب يبدو من خلاله أنه أكبر بالحجم .


  • جهاز الاحتكاك (traction device) : يستخدم عادة لتصحيح الميلان ضمن القضيب وزيادة طول العضو الذكري لكن بشكل مؤقت و بدرجة صغيرة كما هو حال المضخة .


  • تمارين التمدد ( stretching exercises) : مساج على مبدأ تمارين الإطالة، يخلق شقوق مجهرية تؤدي إلى زيادة الحجم بشكل بسيط عند شفائها، لكن لا يوجد دليل مؤكد على فعالية هذه الممارسة.


  • المكملات الغذائية (supplements) : أثبتت فعاليات محدودة، معظمها وهمي، عن طريق الإعلانات في جميع وسائل التواصل البصري.


  • العلاج الهرموني ( hormone treatment) : أحد الخيارات التي تضمن زيادة في طول العضو الذكري بشكل دائم لكنها تتعلق بحالة الشخص وصحته و عوز الهرمون الذكوري عنده.


  • الجراحة ( surgery) : كما هو حال العلاج الهرموني، فإن الجراحة تعطي نتائج دائمة، لكنها تتطلب شروط معينة بالنسبة لحجم العضو ومخاطر عديدة ممكن تؤدي إلى أذيات كبيرة ضمن العضو.

لقد توافرت جراحات تجميلية أيضاً، تعتمد على حقن القضيب بالمواد المالئة (fillers)، التي قد تكون سيليكونية أو زرع قوالب تعطي حجم أكبر للقضيب وهذه المواد قابلة للإزالة.


للاطلاع: أهم تأثيرات السكري على عملية الانتصاب!


متى يتم اللجوء لعمليات زيادة الحجم ( Eenile Enlargement) ؟

لا ينصح الأطباء عادة بإجراء أي عملية تهدف إلى زيادة طول العضو الذكري إلا في حال كان طول القضيب في وضع الراحة أقل من 4 سم و طوله في وضع الانتصاب اقل من 7،5 سم.

غالباً مايكون الرجال الباحثين عن هذه العمليات، قد بالغوا في تقديراتهم حيال حجم القضيب الطبيعي بسبب الأوهام الإعلامية التي ذكرناها مسبقاً، ويتم العدول عن هذه الإجراءات بعد الاطلاع على مضاعفاتها المحتملة.


ماهي أفضل الإجراءات للتخلص من متلازمة القضيب الصغير؟


تعرف متلازمة القضيب الصغير بأنها حالة نفسية تسبب إحباط وخوف للشخص الذي ينحصر تفكيره بحجم و طول العضو الذكري القضيب نتيجة حوادث معينة أَو توقعات معينة لها تأثير نفسي على سلامته النفسية - الجنسية.

وأفضل الطرق للتخلص منها تكون عن طريق زيادة الثقة بالنفس من خلال :

  • التوقف عن المقارنة مع الآخرين سواء على أرض الواقع أو على وسائل الإعلام

  • تعلم التواصل مع الشريك ومناقشة بعض الأمور التي يتجنبها الكثيرون خوفاً من الإحراج.

  • القيام بالتمارين المقوية للعضلات الحوضية مثل الكيجل (kegel).

  • زيادة النشاطات البدنية بشكل عام مثل المشي والتمارين الهوائية لزيادة قدرة التحمل.

  • تجنب وطرد الأفكار السلبية التي تخص صورة الجسم و مواجهتها بأفكار أكثر إيجابية.

  • التواصل مع أخصائي نفسي واستشاري في معالجة العلاقات الزوجية.

  • الالتزام بنظام غذائي صحي لتزويد الجسم بالنشاط والطاقة.

للمزيد اقرأ: دليلك نحو علاج دوالي الخصية!


في النهاية إن طول العضو الذكري أمر لا يعتبر هام ضمن العلاقة طالما أن هناك تواصل مع الطرف الآخر ويوجد ثقة بالنفس، حيث أن نسبة كبيرة جداً من الرجال يتمتعون بأحجام طبيعية وصحية، لكن وجود دور نفسي، ساهم في جعل هذه المسألة أمر معقد وحساس، بالمقابل فقد قدمنا لكم الحلول الموجودة للتغلب على هذه المشاكل التي تسيطر على حياة الذكور.



١٠ مشاهدات٠ تعليق