• الدكتور يمان التل

كل ما ترغب في معرفته حول فعالية إجراء المسح المجهري للخصية!

تاريخ التحديث: ١٣ مايو


المسح المجهري للخصية
Male Infertility

تعتبر عملية المسح المجهري للخصية (Micro TESE) حالياً إحدى احدث التقنيات في مجال علاج العقم عند االذكور، حيث يُعاني قرابة 15% من الأزواج من مشاكل الخصوبة والتي تعني عدم القدرة على الإنجاب،

تتمحور المشكلة في نصف الحالات حول خصوبة الرجل، مما يجعل عدم القدرة على إنجاب طفل مصدرًا للتوتر والغضب، لكن مع توافر العديد من الخيارات العلاجية، أصبحنا قادرين على تجاوز المعضلة.


ما هو المسح المجهري للخصية (Micro TESE)؟

تعرف عملية المسح المجهري للخصية (MICRO TESE) على أنها إجراء جراحي يتم استخدامه لاستخراج الحيوانات المنوية من الأنابيب المنوية لخصيتي الذكر.

يلجأ إليه الرجال الذين يعانون من حالات الصفر غير الانسدادية، حيث لا يتمكن الرجل خلالها من إنتاج ما يكفي من الحيوانات المنوية، وهي سبب شائع للعقم لدى الذكور!.

لذلك دعونا في البداية نتعرف قليلا على العقم ونفهم اسبابه.

ما هو تعريف العقم عند الذكور؟ وما أسبابه؟

العقم هو مرض يصيب الجهاز التناسلي يمنع الجسم من أداء وظيفة الإنجاب، والذي يحدث استناداً إلى مجموعة من الأسباب، منها:

  • ضعف في إفراز الحيوانات المنوية.

  • خلل في الحيوانات المنوية.

  • وجود انسدادات تمنع وصول الحيوانات المنوية.

يمكن أن تتسبب الأمراض والإصابات والمشاكل الصحية المزمنة وخيارات نمط الحياة وعوامل أخرى في حدوث العقم عند الرجال.

كيف يتم تشخيص العقم؟


المسح المجهري للخصية
تحاليل العقم

إن كان الزوجان غير قادرين على إنجاب طفل بعد عدة أشهر من المحاولة دون اللجوء إلى وسائل منع الحمل أو في حال قد تجاوزت الزوجة 35 عامًا،عندئذ ينبغي على الزوجين مراجعة الطبيب.


يتم إجراء الاختبارات التالية لتقييم الخصوبة لدى الذكور:

1- تحليل السائل المنوي (Semen Analysis):

يفيد في تحديد عدد ونوعية الحيوانات المنوية، حيث أن السائل المنوي عبارة عن سائل في الجسم تفرزه الأعضاء التناسلية الذكرية، يحمل الحيوانات المنوية والعناصر الغذائية الأخرى التي تساعد النطاف في البقاء على قيد الحياة، لتمكين الإخصاب الناجح.


2- فحص الدم:

يقدم لنا معلومات قيمة حول وجود مشاكل وراثية أو هرمونية.


3- التصوير بالأمواج فوق الصوتية لكيس الصفن (Ultrasound of the scrotum):

يتم إجراؤه لتحري وجود تشوهات في الأوردة التي تنقل الدم من الخصيتين وتعود به إلى باقي الجسم.


ما الذي ستحدده اختبارات العقم؟


قبل إجراء المسح المجهري للخصية لابدّ من بعض التحاليل ،حيث أن تحليل السائل المنوي سيوفر للطبيب المعلومات اللازمة للمساعدة في تقييم الخصوبة ووضع خطة العلاج. فالاختبارات المذكورة يجب أن تظهر بعضًا مما يلي:


1- كمية السائل المنوي:

يعتبر حجم السائل المنوي الطبيعي حوالي 1.5 ميلي ليتر على الأقل، حيث يشير ما دون ذلك إلى وجود اعتلال داخلي في جزء من الجهاز التناسلي، مثل الحويصلات المنوية أو غدة البروستاتا، مما يمنع إطلاق السائل المنوي.

2- عدد الحيوانات المنوية:

تم تقدير عدد الحيوانات المنوية الطبيعي بما يقارب 15 - 300 مليون حيوان منوي لكل ملي لتر، حيث يشير ما دون ذلك إلى حالة مرضية.


3- حجم وشكل الحيوانات المنوية:

يمكننا اعتبار أن أربعة في المائة من الحيوانات المنوية ذات الشكل الطبيعي مثالية لتخصيب البويضة.


4- حركة الحيوانات المنوية:

ما يقرب من 40٪ من الحيوانات المنوية يجب أن تتحرك، حيث يتم تصنيف جودة الحركة من 0 إلى 4، مع اعتبار الدرجة التي تزيد عن 3 جيدة.


والآن دعونا نتعرف كيف تتم عملية المسح المجهري للخصية.


كيف تتم عملية المسح المجهري للخصية (Micro TESE) ؟


يقوم طبيب البولية، على اعتباره طبيب متخصص في المسالك البولية للذكور والإناث والأعضاء التناسلية الذكرية، بإجراء العملية بخطوات مدروسة، تشمل:

  • إجراء بضع جروح صغيرة في الخصية، وإزالة كمية صغيرة من الأنسجة.


  • بعد إزالة الأنسجة من الجسم ، يتم فحصها تحت المجهر للبحث عن الحيوانات المنوية.


  • إن تم العثور على الحيوانات المنوية، يمكن استخدامها على الفور لتخصيب البويضة.

  • يمكن تجميد خلايا الحيوانات المنوية وتخزينها ثم إذابتها في وقت لاحق لاستخدامها في علاج العقم.


عادة ما يتم إجراء المسح المجهري للخصية في غرفة العمليات حيث يكون المريض خاضعاً للتخدير العام. يتم عمل شق واحد في منتصف كيس الصفن، كما يتم استخدام للمساعدة في رؤية الأنابيب الدقيقة للخصية التي قد تحتوي على الحيوانات المنوية.

ما بعد المسح المجهري للخصية

تذوب جميع الغرز المستخدمة من تلقاء نفسها. ويمكن للمريض العودة إلى المنزل في يوم الإجراء ، ويجب أن يكون قادرًا على استئناف الأنشطة الطبيعية في غضون أسبوع إلى أسبوعين.


ما هي مميزات عملية المسح المجهري للخصية؟


مقارنةً مع الطرق الأخرى مثل الطريقة المفتوحة أو إجراء خزعة الخصية المستخدمة في الكشف عن الحيوانات المنوية واستخراجها، فإن إجراء المسح الميكروسكوبي للخصية يتميز بكل من:

● ارتفاع معدلات استخراج الحيوانات المنوية ذات جودة عالية، والتي تزيد من فرص نجاح حدوث الحمل، حيث يمكن أن يصل معدل الاستخراج فيها إلى نسبة 60٪.

لذا؛ فإننا لا نوصي المرضى الذين يعانون من فقد النطاف اللاإنسدادي من اللجوء إلى الطرق التقليدية لاستخراج الحيوانات المنوية قبل إجراء المسح المجهري للخصية.

● تقليل المضاعفات الحادة بعد الجراحة.

● إجراء أكثر أمانًا، حيث يساعد في تجنب إلحاق الضرر بالخصيتين نظرًا لصغر حجم عينة الأنسجة المأخوذة من الخصية، ومساعدة المجهر في الفحص الدقيق أثناء إزالة الأنسجة وبالتالي الحفاظ على سلامة الأوعية الدموية في المنطقة.


اقرأ أيضاً: تمارين كيجل! مم تتألف؟ وما استطباباتها؟



متى يكون المسح المجهري للخصية (Micro TESE) ضروريًا أو موصى به؟


على الرغم من أن عملية المسح المجهري قد ساعدت ما يقارب 40 % من المرضى في الكشف عن وجود الحيوانات المنوية وتحقيق حلمهم في الإنجاب؛ إلا أنه يوجد بعض الحالات التي تعاني من فشل العملية.


لذلك من المهم التقيد بالخطوات التالية قبل الخضوع للعملية:


  • يجب إجراء تحليل السائل المنوي في المخبر Semen Analysis .

  • يجب فحص المريض أولًا في العيادة للتأكد من عدم وجود أمراض عضوية أو أسباب تحول دون نجاح عملية المسح المجهري للخصية.

  • يجب إجراء بعض الاختبارات الطبية الكيميائية قبل الخضوع للعملية مثل قياس نسبة الهرمون المنشط للغدة الدرقية الذي يتم إفرازه بواسطة الغدة النخامية في المخ إلى جانب قياس نسبة هرمون الذكورة "التستوستيرون".

لقد أشار بعض الأطباء والاختصاصيين في الذكورة والعقم إلى انه من المهم إن يتم إجراء الفحص الوراثي للكروموسومات قبل عملية المسح المجهري. .




كم تستغرق عملية المسح المجهري للخصية (Micro TESE) ؟


المسح المجهري للخصية
المسح المجهري للخصية


تستغرق العملية من 1 إلى 4 ساعات، اعتمادًا على حجم الخصيتين والوقت الذي يتعين علينا البحث فيه للعثور على مناطق إنتاج الحيوانات المنوية. بالإضافة إلى أننا بحاجة إلى طبيب تخدير.

يتم وضع بعض الرجال على الأدوية الهرمونية لمدة 3 أشهر قبل هذا الإجراء من أجل تحسين معدلات سحب الحيوانات المنوية جراحيًا.

اقرأ أيضاً : هل أنت بحاجة إلى دعامة ذكرية؟ ما فائدتها في مواجهة ضعف الانتصاب؟!


ما هي المضاعفات المحتملة لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية؟


تشمل المخاطر المحتملة لإجراء المسح المجهري للخصية، النزف والإنتان والألم أو الشعور بعدم الراحة بعد العملية، كما أن هناك هناك احتمال نادر جدًا أن تتضرر الخصية نفسها أثناء العملية.


ما هي التوصيات المعتمدة مابعد الإجراء؟

يعد هذا الإجراء الجراحي من عمليات اليوم الواحد، بحيث يتسنّى للمريض العودة إلى المنزل في نفس يوم الإجراء، ويكون قادرًا على استئناف الأنشطة العادية في غضون أسبوع إلى أسبوعين.


● ينصح المريض بتجنب ممارسة الجماع أو ممارسة أي نشاط جنسي أو تمارين رياضية مدة أيام بعد الجراحة.

● ينصح المريض بوضع كيس من الثلج مكان العملية خلال ال 24 ساعة الأولى بعد الجراحة.


قد يهمك: عملية استئصال البروستات بالليزر؟ ما هي استطباباتها؟

هل من الممكن أن تضطر لإعادة المسح المجهري للخصية (Micro TESE) ؟


إذا ما أمكن، يجب تجميد أي حيوانات منوية إضافية يتم الحصول عليها أثناء المسح المجهري للخصية، للحفاظ على الحيوانات المنوية وتجنب المزيد من الإجراءات.


على الرغم من أن تجميد الحيوانات المنوية قد يكون له بعض الآثار السلبية، إلا أن الخبراء يعتقدون أن النتيجة بشكل عام مماثلة لاستخدام الحيوانات المنوية غير المجمدة في إجراءات الخصوبة مثل حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازما (ICSI) ، وهو نوع من الإخصاب في المختبر عن طريق حقن حيوان منوي واحد مباشرة في بويضة واحدة.


الإخصاب في المختبر هو إجراء يتم فيه تخصيب الحيوانات المنوية والبويضة خارج الجسم في المختبر. ثم يتم وضع البويضة الملقحة في رحم الأنثى.

على العموم إذا احتاج إجراء المسح المجهري للخصية MICRO TESE)) إلى التكرار ، فمن الأفضل الانتظار لمدة ستة إلى 12 شهرًا.


وفي النهاية يجب أن ننوه إلى ضرورة استشارة الطبيب حول تناول الأدوية اللازمة لعلاج المشكلة قبل البدء في العملية، فمن الممكن أن يتم حل هذه المشكلة من خلال الأدوية التي يحددها الطبيب، كما يجب يجب عليك دائماً أيضا إتباع نصائح الطبيب قبل عملية المسح المجهري للخصية حتى تكون العملية ناجحة.










١٠ مشاهدات٠ تعليق