top of page
  • صورة الكاتبالدكتور يمان التل

السيلان الاعراض و الاسباب



السيلان

السيلان هو مرض معدٍ شائع، تسببه عدوى بكتيرية تنتقل عبر الاتصال الجنسي. تنتشر عدوى السيلان عن طريق السوائل الجنسية سواء السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية. تستهدف هذه العدوى المناطق الدافئة والرطبة في الجسم، وعادةً ما تصيب الأغشية المخاطية في المجرى البولي، الأعضاء التناسلية الأنثوية بما في ذلك الرحم، عنق الرحم، وقناتي فالوب، كما يمكن أن تصيب الأغشية المخاطية في الفم والحلق والعينين والمستقيم.



كيف ينتقل مرض السيلان بين الأشخاص؟

السيلان هو ثاني أكثر الأمراض المنقولة جنسياً شيوعاً، يصيب كلا الجنسين وفي أي عمر، ومع ذلك نجده يشيع بين المراهقين والشباب في عمر 15-24 عام بشكل خاص. تتواجد البكتيريا المسببة للسيلان بشكل رئيسي في إفرازات القضيب والمهبل. يمكن لعدوى السيلان الانتقال بسهولة بين الأشخاص عن طريق:

● ممارسة الجنس غير المحمي، سواء الجنس المهبلي، أو الفموي، أو الشرجي.

● مشاركة الألعاب الجنسية دون أخذ الاحتياطات الواجبة كتنظيفها أو استخدام الواقي الذكري قبل الاستخدام.

● يمكن لعدوى السيلان الانتقال من المرأة الحامل لجنينها.


وهنا يجدر بنا الإشارة إلى أن هذه العدوى البكتيرية المنقولة جنسياً لا تنتقل بين الأشخاص من خلال العناق، أو التقبيل، أو مشاركة مقاعد المرحاض أو أدوات الطعام، أو حمامات السباحة؛ إذ لا تعيش البكتيريا المسببة لمرض السيلان طويلاً خارج بيئتها أي خارج جسم الإنسان.






ما هي الأعراض المصاحبة لمرض السيلان؟

ليس بالضرورة أن تكون هناك أعراض ظاهرة على المريض لتأكيد الإصابة بالسيلان، ومع ذلك؛ فهذا لا يعني أنك غير ناقل للعدوى، بل العكس، فقد تزداد احتمالية نقل المرض نظراَ لعدم معرفتك بالإصابة وعدم ظهور أي أعراض تشير إلى ذلك.

عادةً ما تكون فرصة ظهور أعراض السيلان عند الرجال أكبر منه في النساء، ومع هذا، فقد لا تلاحظ ظهور أية أعراض إلا بعد مرور أسابيع على الإصابة، مما يزيد من احتمالية نقل العدوى للشريك عن غير قصد.

تشمل أعراض السيلان كل مما يلي:

● لدى الرجال، الشعور بالألم والحرقة أثناء التبول، التبول المتكرر، نزول إفرازات تشبه الصديد أو إفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء من القضيب، انتفاخ وتغير لون حشفة القضيب، انتفاخ وألم في الخصية.

● لدى النساء، الحرقة والألم أثناء التبول، ألم أسفل البطن ومنطقة الحوض، الإفرازات المهبلية المائية أو الكريمية أو الخضراء، الشعور بالألم عند الجماع لا سيما عند الإيلاج، حدوث نزيف بين الدورات الحيضية.


كما قد يصاحب السيلان بعض الأعراض التي قد تظهر عند كلا الجنسين والتي تتضمن:

● نزيف المستقيم، وحكة وألم في فتحة الشرج. عادة ما تكون هذه الأعراض مصاحبة لعدوى السيلان في المستقيم والتي قد يسببها الجنس الشرجي.

● ألم في الحلق يشبه ألم التهاب الحلق، مع الشعور بالحكة أو الخدش بالحلق، وصعوبة في البلع. ترافق هذه الأعراض عدوى السيلان في الحلق التي تنتقل عبر الجنس الفموي.


ما هي مضاعفات مرض السيلان؟

تزداد خطورة الأمر ويصبح المريض معرض للإصابة بمشكلات صحية دائمة وأكثر خطورة في حال التأخر في علاج مرض السيلان أو تركه دون علاج.

من المضاعفات المحتملة لمرض السيلان:

● لدى الرجال، قد تسبب العدوى البكتيرية التهاب البربخ والأنابيب الناقلة للسائل المنوي بصورة تؤثر على خصوبة الرجل مسببةً العقم.

لدى النساء، قد تنتشر العدوى البكتيرية المسببة للمرض إلى الرحم وقناتي فالوب مسببة الاصابة بمرض التهاب الحوض وهو مرض يتسبب بألم حاد في منطقة أسفل البطن والحوض، وقد يصل الأمر إلى تلف الأعضاء التناسلية لا سيماانسداد أو تندب قناتي فالوب بدرجة تقلل من فرص حدوث الحمل وتزيد من احتمالية الحمل خارج الرحم.

● عدوى السيلان غير المعالج، قد تنتشر عبر مجرى الدم مسببةً مضاعفات أكثر خطورة بما في ذلك التهاب المفاصل، الحمى، الالتهاب الجلدي والقرح الجلدية.

● زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

● في الأطفال حديثي الولادة، الذين انتقلت لهم العدوى من أمهاتهم، فهم عرضة للإصابة بالعمى، وتجرثم الدم.


ما هي طرق علاج مرض السيلان؟

في البداية، يتم تأكيد الإصابة بمرض السيلان من خلال إجراء فحص البول أو فحص عينة من سوائل المنطقة المصابة وذلك بأخذ مسحة من الحلق، أو القضيب، أو المهبل، أو المستقيم. يمكن علاج مرض السيلان بتناول المضادات الحيوية والتي يتم وصفها من قبل طبيب أخصائي يقوم بتشخيص الحالة على الوجه الصحيح ووصف الأدوية اللازمة بما يتناسب مع وضع المريض.


مرض السيلان هو مرض يمكن الشفاء منه بالعلاج الفوري للحالة.


بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية كما وصفت من قبل الطبيب، والبدء بالشعور بالراحة واختفاء الأعراض التي كنت تعاني منها، لا بد من الانتظار مدة أسبوع كامل قبل الرجوع لحياتك الطبيعية ومعاودة ممارسة العلاقة الجنسية مع الشريك وحسب تعليمات الطبيب وإرشاده للحالة.


كيف يمكن الوقاية من مرض السيلان؟

كما ذكرنا سابقاً، مرض السيلان هو عدوى منقولة جنسياً، والطريقة الأكثر أماناً وفعاليةً للوقاية من السيلان وغيره من الأمراض المنقولة جنسياً تكمن بالتوقف عن ممارسة الجنس.

كما يمكن التقليل من فرص الإصابة من خلال:

● استخدام الواقي الذكري أو حاجز الأسنان المطاطي عند ممارسة العلاقة الجنسية بكافة أشكالها.

● تجنب تعدد الشركاء الجنسيين.

● محاورة الشريك والتأكد من وضعه الصحي.


References:

  1. Everything You Need to Know About Gonorrhea, Retrieved on: 15/02/2023. From: https://www.healthline.com/health/gonorrhea

  2. Gonorrhea, Retrieved on: 15/02/2023. From: https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4217-gonorrhea

  3. What to know about gonorrhea, Retrieved on: 15/02/2023. From: https://www.medicalnewstoday.com/articles/155653



١١٩ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

أعراض سرطان الخصية وكيفية الكشف عنه بشكل مبكر

كيف أعرف أني مصاب بسرطان الخصية؟ بقلم دكتور يمان التل استشاري جراحة اورام الكلى و المسالك البولية زميل كلية الجراحين الملكية. لندن خبير جراحة اورام الكلى و المخصية و المثانة خبرة ١٤ عاما في اعرق مستشف

علاج حصى الكلى بالمنظار المرن و الليزر

علاج حصى الكلى بالمنظار المرن و الليزر بقلم دكتور يمان التل استشاري جراحة حصى الكلى اكثر طبيب قام بعمليات حصى الكلى المتقدمة زميل كلية الجراحين الملكية لندن العيادة طابق ١٣ عيادات مستشفى العبدلي يعد

bottom of page