top of page
  • صورة الكاتبالدكتور يمان التل

الالم بعد او اثناء الجماع

ألم الجماع





ألم الجماع (Dyspareunia) هو أحد المشاكل الجنسية الشائعة، حيث يُقدّر أن ما نسبته حوالي 10-28% من الأشخاص سوف يعانون من ألم الجماع في أحد مراحل حياتهم، ويمكن أن يعاني من ألم الجماع كل من النساء والرجال وفي مختلف المراحل العمرية، ولكن معدلات إصابة النساء بألم الجماع تكون أعلى بكثير من معدلات إصابة الرجال.


تعريف ألم الجماع

يُعرّف ألم الجماع بالألم الذي يشعر به الشخص أثناء الجماع أو بعد انتهاء الجماع، كما ينقسم ألم الجماع إلى ألم سطحي وهو الألم الذي يتم الشعور به عند الإيلاج خلال الجماع، وألم عميق وهو الألم الذي يتم الشعور به أسفل البطن، أو في منطقة عن الرحم، أو الحوض أثناء أو بعد العلاقة الجنسية.


أسباب ألم الجماع

يمكن بيان أسباب ألم الجماع تبعاً للجنس كالآتي:


الأسباب لدى النساء

ومن أبرزها ما يلي:


  • جفاف المهبل

يعد أكثر أسباب ألم الجماع شيوعًا لدى النساء، وقد يكون ناجمًا عن قلة وقت المداعبة قبل الإيلاج، أو لأسباب صحية مثل انخفاض معدلات هرمون الإستروجين بعد الولادة، وفي مرحلة انقطاع الطمث، وخلال الرضاعة الطبيعية.


  • التشنج المهبلي

من المشاكل الشائعة ويكون ناجمًا عن انقباض عضلات المهبل.


  • التعرض لإصابة أو جرح في الأعضاء التناسلية

مثل الناجمة عن الجماع بعنف أو قوة، أو التعرض لحادث، أو إجراء جراحة في المنطقة ولم يلتئم الجرح بعد.


  • الأمراض الجلدية

قد تؤثر بعض الأمراض الجلدية في المنطقة التناسلية وتؤدي إلى ألم عند لمسها أو عند الجماع، مثل الإكزيما.


  • عدوى المسالك البولية والتناسلية

الإصابة بأي من أنواع العدوى في المسالك البولية أو التناسلية مثل التهاب المهبل قد تؤدي التهاب في المنطقة والشعور بالألم خلال الجماع.


  • اضطرابات الجهاز التناسلي

تسبب العديد من المشاكل الصحية في الجهاز التناسلي ألم الجماع، مثل الانتباذ البطاني الرحمي، والأورام الليفية الرحمية، وهبوط الرحم، والتهاب الحوض.


  • الأمراض المنقولة جنسيًا

تسبب العديد من الأمراض المنقولة جنسيًا الألم خلال الجماع، مثل عدوى الهربس الفيروسية، والثآليل التناسلية.


الأسباب لدى الرجال

أما بالنسبة للأسباب الشائعة للألم أثناء الجماع للرجال فقد تتضمن أسبابه الآتي:


  • العدوى

مثل العدوى الفطرية في الأعضاء التناسلية، والأمراض المنقولة جنسيًا.


  • تضيق القلفة

وهي حالة شائعة لدى الرجال اللذين لم يخضعوا للختان؛ وتكون ناجمة عن تضيق الجلد عند رأس القضيب مما يسبب الألم عند الإيلاج.


  • التشققات الجلدية

قد تتطور بعض التشققات الجلدية الدقيقة في القضيب والتي تسبب الألم خلال الجماع.


  • ألم الخصيتين

قد يكون ناجمًا عن الإصابة ببعض أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، أو نتيجة الاحتقان الناجم عن التحفيز الجنسي دون حدوث قذف.


  • أمراض البروستاتا

قد يكون الألم ناجمًا عن مشاكل صحية في غدة البروستاتا مثل التهاب أو احتقان البروستاتا.


  • مرض بيروني

وتسبب هذه الحالة ألم والتواء القضيب أثناء الانتصاب نتيجة تشكل أنسجة ندبية داخل القضيب.


هناك أيضًا بعض الأسباب النفسية التي قد تؤدي إلى ألم الجماع لدى الرجال والنساء، ومنها الآتي:

  • التعرض إلى عنف أو إساءة جنسية في السابق.

  • القلق والتوتر النفسي.

  • المشاكل النفسية، مثل الاكتئاب، وعدم تقدير الذات.


أعراض ألم الجماع

قد تختلف طبيعة ألم الجماع بحسب مسبب الألم، وقد يكون الألم مستمرًا أو متقطعًا، وقد يكون الألم حارقًا، أو على شكل نغزات، أو ألم عميق، وفي بعض الحالات يمكن أي يشبه ألم الدورة الشهرية أو ألم الشد العضلي.


بالنسبة للنساء فإن الألم قد يحدث عند فتحة المهبل أو قناة المهبل، وقد يمتد إلى حوض، أما بالنسبة للرجال فإن الألم قد يتركز في منطقة محددة مثل الناجم عن المشاكل الجلدية، أو قد يمتد إلى كامل الجهاز التناسلي بما يتضمن الحوض والخصيتين، وقد يعاني البعض من ألم أثناء القذف أو بعده أو بمجرد حدوث الانتصاب.


تشخيص ألم الجماع

لتشخيص سبب ألم الجماع يقوم الطبيب أولًا بالاستعلام عن التاريخ المرضي للشخص واحتمالية ارتباط ألم الجماع مع مشكلة صحية أخرى يعاني منها الشخص، ثم يتم إجراء فحص الحوض السريري لمحاولة البحث عن أي من العلامات التي قد تدل على سبب الألم، وبناءً على نتائج التشخيص الأولي قد يطلب الطبيب إجراء بعض الاختبارات التشخيصية الدقيقة، ومنها الآتي:

  • تحليل البول.

  • اختبار الحساسية.

  • تصوير الحوض بالموجات فوق الصوتية.

  • اختبارات الكشف عن العدوى البكتيرية والفطرية.


كيف اتخلص من الم الجماع


يعتمد تحديد العلاج المناسب لألم الجماع على المسبب، وكما ذكرنا فهناك العديد من الأسباب المحتملة ولكل منها علاج مختلف بحسب الحالة، وبشكل عام قد يتضمن علاج ألم الجماع الآتي:

  • استخدام المزلق خلال الجماع في حالات جفاف المهبل غير المرضي، وزيادة مدة المداعبة قبل الإيلاج.

  • العلاج النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي في حال كان ألم الجماع ناجمًا عن مشكلة نفسية أو تجربة صادمة سابقة.

  • العلاج الهرموني في حال كان ألم الجماع ناجمًا عن انخفاض نسبة بعض الهرمونات في الجسم.

  • جراحة القضيب في حال كان الألم ناجمًا عن مشكلة هيكلية مثل عدم الختان أو مرض بيروني.

  • ممارسة تمارين لتقوية عضلات الحوض (تمارين كيجل).

  • العلاج الدوائي، مثل أدوية علاج الاضطرابات النفسية أو الأسباب المرضية الأخرى.

  • استخدام المخدر الموضعي أثناء الجماع للتخفيف من الألم في بعض الحالات.


____________________________________________________

المراجع:


٦٢ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

أعراض سرطان الخصية وكيفية الكشف عنه بشكل مبكر

كيف أعرف أني مصاب بسرطان الخصية؟ بقلم دكتور يمان التل استشاري جراحة اورام الكلى و المسالك البولية زميل كلية الجراحين الملكية. لندن خبير جراحة اورام الكلى و المخصية و المثانة خبرة ١٤ عاما في اعرق مستشف

Comentários


bottom of page