top of page
  • صورة الكاتبالدكتور يمان التل

كيفية تخفيف ألم الجماع في فترة الليلة الأولى من الزواج؟



طرق التعامل مع ألم الجماع في بداية الزواج

قد يشعر بعض الأشخاص بالألم عند ممارسة الجنس للمرة الأولى في بداية الزواج، كما قد تُلاحظ بعض النساء نزيف بسيط، وفي الواقع تتعدد الأسباب التي تؤدي لذلك.

 

 

وهناك العديد من الطرق للمساعدة في تخفيف ألم الجماع في بداية الزواج يوضحها لنا الدكتور يمان التل استشاري جراحة أورام الكلى والمسالك البولية والعقم والذكورة والتناسلية في هذا المقال.

 

طرق التعامل مع ألم الجماع في بداية الزواج

يقدم الدكتور يمان التل استشاري جراحة أورام الكلى والمسالك البولية والعقم والذكورة والتناسلية العديد من النصائح لتقليل ألم الجماع في بداية الزواج، وتتضمن:

 

مناقشة المشاعر والمخاوف مع الشريك

يجب على الشخص عدم الخوف من التعبير عن أي مخاوف ويجب أن يكون صادقًا ومنفتحًا مع شريكه.

 

حيثُ يوضح الدكتور يمان التل بأنّ إخبار الشريك بجميع المخاوف بهدوء وصدق يمكن أن يساعد في تخفيف الكثير من القلق.


التأني وعدم الاندفاع

حيث إن الجماع ببطء والتأنِّ يسمح للطرفين بالتأقلم مع الأحاسيس المختلفة خلال الجماع ويمكن لهما التعبير عنها بإيجابية أو سلبية.

 

وينصح بإيقاف الجماع في حال كان احد الطرفين يتألم تفاديًّا لمضاعفات نفسية تؤثر سلبًا على الجماع مستقبلًا.

 

المداعبة قبل الجماع

حيث تساعد المداعبة بمختلف أشكالها على إرخاء عضلات الجسم، وزيادة الإفرازات المهبلية، مما يساعد على تقليل الألم خلال الجماع.


استخدام المزلق

في بعض الأحيان قد لا تكون الإفرازات المهبلية كافية لتسهيل عملية الجماع، مما يستدعي استخدام مزلقات لزيادة ترطيب المنطقة، ويُمكن الحصول عليها دون وصفة طبية من الصيدلية.

 

تجربة وضعيات مختلفة

يُمكن أن تسبب بعض وضعيات الجماع الألم، لذلك ينصح بتجربة وضعيات مختلفة حتى إيجاد أنسب وضعية.

 

علاج أي مشكلة صحية في المنطقة التناسلية

إنّ الالتهابات الفطرية أو أي مشكلة صحية أخرى في المنطقة التناسلية قد تسبب الألم عند الجماع.

لذلك ينصح الدكتور يمان التل استشاري جراحة أورام الكلى والمسالك البولية والعقم والذكورة والتناسلية التحقق من المنطقة التناسلية قبل الزواج لعلاج أي مشكلة فيها قد تسبب الألم خلال الجماع.


هل يمكن أن يُصيب ألم الجماع الرجل والمرأة؟

يظن البعض بأنّ ألم الجماع يقتصر على المرأة إلا أنّه قد يؤثر على الرجال أيضًا في بعض الأحيان حيث إن الألم قد يكون ناتج عن عوامل جسدية، أو مشاكل صحية، وقد يكون لأسباب نفسية مثل القلق والتوتر تجاه الجماع.

هل ألم الجماع يكون لمرة واحدة فقط؟

يوضح الدكتور يمان التل بأنّ ألم الجماع عادًة ما يُصبح أقل مع مرور الوقت، ولكن في حال استمرار الشعور بألم شديد حتى بعد عدة محاولات مع وجود نزيف فهنا ينبغي مراجعة الطبيب للوقوف على الأسباب والحصول على العلاج المناسب لذلك.

 

ما الذي يسبب ألم الجماع في بداية الزواج؟

تعتبر قلة الترطيب أو عدم وجود إفرازات مهبلية كافية من أهم أسباب ألم الجماع في بداية الزواج، وفي هذه الحالة يمكن علاج الحالة باستخدام المزلقات المناسبة أو المداعبة الكافية قبل الجماع.

 

ولكن هناك حالات أخرى أيضًا قد تسبب ألم الجماع في بداية الزواج، ومنها:

●    انقباض عضلات المهبل بشدة بسبب الخوف.

●    استخدام أدوية تقلل من الإفرازات المهبلية.

●    وجود التهابات مهبلية.

●    وجود التهابات في عنق الرحم.

●    وجود مشاكل في الرحم مثل الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis)، أو وجود تليفات (Fibroids)، أو غيرها من الحالات التي قد تسبب ألم الجماع.

●    التهاب في منطقة الحوض.

●    وجود إصابة جسدية سابقة في المنطقة التناسلية.

●    الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا والسيلان حيثُ قد تسبب تهيجًا في المهبل، مما قد يسبب الألم أثناء الجماع.

 

 

متى يجب مراجعة الطبيب بخصوص ألم الجماع في بداية الزواج؟

ينصح بمراجعة الطبيب لعلاج ألم الجماع في بداية الزواج في حال سبب الجماع الأعراض التالية:

●    ألم شديد غير محتمل.

●    نزيف.

●    تمزقات في المنطقة الحساسة أو تقرحات.

●    عدم انتظام الدورة الشهرية.

●    الشعور بانقباضات مستمرة في المهبل.

 

 

 

 

____________________________________________________

 

المراجع


٣٠ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

أعراض سرطان الخصية وكيفية الكشف عنه بشكل مبكر

كيف أعرف أني مصاب بسرطان الخصية؟ بقلم دكتور يمان التل استشاري جراحة اورام الكلى و المسالك البولية زميل كلية الجراحين الملكية. لندن خبير جراحة اورام الكلى و المخصية و المثانة خبرة ١٤ عاما في اعرق مستشف

Comments


bottom of page