top of page
  • الدكتور يمان التل

انكماش الذكر او القضيب المدفون عند الاطفال و الكبار

تاريخ التحديث: ٢٤ سبتمبر ٢٠٢١

انكماش الذكر القضيب المدفون (القضيب المخفي)؛ أسبابه وكيف يمكن معالجته؟





انكماش الذكر او انكماش الذكرالقضيب المدفون أو القضيب المخفي حالة تحدث لدى الأطفال والبالغين، يكون فيها القضيب مختفي بشكل تام أو جزئي تحت كيس الصفن أو في منطقة العانة نتيجة لتراكم الدهون والجلد الزائد فيها.

ومع ذلك، لا يتأثر طول القضيب وحجمه عند الأفراد الذين يعانون من انكماش الذكر، كما يمكن للقضيب القيام بوظائفه كاملة بشكل طبيعي.

لدى الأطفال؛ يعتبر القضيب المدفون او انكماش الذكر انكماش الذكر حالة تتحسن من تلقاء نفسها مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية تأخير عملية الختان في هذه الحالة حتى يتسنّى إجراء فحص أكثر شمولاً.

في بعض الأحيان، يؤثر القضيب المدفون على عملية التبول أو الإثارة الجنسية لدى الرجال، الأمر الذي يتطلب التدخل العلاجي للحالة.

عادة ما تكون الجراحة الحل الأمثل لحالات القضيب المدفون.

يمكن أن يؤثر القضيب المدفون نفسياً على الفرد ويسبّب له الإحراج والقلق.


ما هي أسباب انكماش الذكرانكماش الذكر (القضيب المخفي)؟

هناك العديد من الأسباب وراء ظهورانكماش الذكر ، فقد تكون هذه المشكلة خلقية موجودة لدى الطفل منذ الولادة، وقد تكون مكتسبة تظهر في وقت لاحق في حياة الفرد.


من بين الأسباب الأكثر شيوعاً لظهور القضيب المدفون او انكماش الذكر كل مما يلي:

  1. التشوهات الخلقية عند الولادة؛ و التي تتمثل بضعف وارتخاء الأربطة المسؤولة عن تثبيت القضيب بالجسم.

  2. زيادة الوزن (السمنة المرفطة)؛ تراكم الدهون في منطقة أسفل البطن والعانة (وحول الأعضاء التناسلية) يسبب ظهور القضيب وكأنّه مخفيّ بالداخل.

  3. الوذمة الليمفاوية؛ يؤدي توّرم المنطقة حول كيس الصفن نتيجة لتجمّع السائل الليمفاوي بداخلها إلى اختفاء القضيب ودفنه للداخل.

  4. عملية الختان (الطهور)؛ في حال إزالة الكثير أو عدم كفاية الإزالة المطلوبة من قلفة الطفل أثناء الختان، مما يغيّر الملامح الخارجية للقضيب.