top of page
  • الدكتور يمان التل

الكلاميديا؛ الأعراض والتدابير العلاجية اللازمة

تاريخ التحديث: ٣ يونيو ٢٠٢٠

الكلاميديا؛ الأعراض والتدابير العلاجية اللازمة


الكلاميدي

تعتبر الكلاميديا من أكثر الأمراض المنقولة جنسياً شيوعاً، والتي تصيب النساء بنسبة تفوق تلك التي لدى الرجال. تحدث نتيجة عدوى بكتيرية تسببها بكتيريا المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis).

تنتشر عدوى الكلاميديا بسرعة؛ إذ لا يظهر لدى المصابين أي من علامات المرض بل يشعرون بصحة جيدة لا سيما خلال المراحل المبكرة من المرض. يمكن الإصابة بالكلاميديا إما في عنق الرحم، أو المهبل، أو القضيب، أو مجرى البول، أو المستقيم، أو الحلق، أو العينين.


عيادة الدكتور يمان التل لعلاج الامرض المنقولة الجنسية والتناسلية (نسائية و ذكور) 00962790345019

ما هي طرق انتقال عدوى الكلاميديا؟

تنتشر عدوى الكلاميديا من خلال:

ممارسة الجنس غير المحمي مع الشخص المصاب، إذ تنتقل عدوى الكلاميديا لديك عبر الاتصال الجنسي المهبلي، أو الفموي، أو الشرجي. إذ تنتشر العدوى عبر تلامس الأعضاء التناسلية بين الشريكين، وهذا يعني أنه يمكنك الحصول على عدوى الكلاميديا دون الحاجة إلى الاختراق، أو الوصول إلى النشوة الجنسية أو حتى حدوث القذف.

إذا كانت المرأة الحامل مصابة، تنتقل العدوى من الأم إلى الطفل خلال الولادة مما يتسبب بولادة طفل يعاني من الالتهابات الرئوية الحادة أو عدوى العين الخطيرة والتي قد تؤدي إلى تلف العين.

في حالات نادرة، قد تنتقل العدوى عبر ملامسة السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية من الشخص المصاب للعينين.